إن ممارسة اصحاب الهمم للرياضة هي إحدى طرق العلاج الطبيعي التي تساهم في تسريع عمليات التأهيل، وإكسابهم قوة ومرونة وتحملا وتوافقا عضليا عصبيا سليما، ولا يخفى هنا دور الجانب الترويحي للرياضة بما يكسبهم مهارات اجتماعية وخبرات تساعدهم على التمتع بالحياة والتواصل مع الغير بشكل أكثر سهولة، فضلاً عن تنمية الثقة بالنفس والاعتماد على الذات والروح الرياضية وعمل صداقات تخرجهم من عزلتهم.

يقدم مركز مهارارت التعليمي بالتعاون مع نادي العريش بالفستيفال سيتي برامج لممارسة الأنشطة الرياضية ككرة السلة و الكراتيه و رياضة الدفاع عن النفس و السباحة و اليوغا و غيرها من الانشطة التي تساهم في تقوية الصحة البدنية و إعداد الطلاب ذوي لياقة بدنية عالية.

To Top